إستراتيجيتنا

تتضمن إستراتيجية أعمال الشركة 3 مراحل رئيسية لجذب الفرص الاستثمارية المناسبة، حيث يتمحور الوضع في ليبيا حول ثلاثة مراحل محددة هي مرحلة ما بعد الثورة، مرحلة الاستقرار وأخيراً مرحلة إعادة البناء وصولاً لمرحلة النمو. وتشتمل كل مرحلة من المراحل الثلاثة على مجموعة محددة من الفرص والتحديات التي تسعى مجموعة ليبيا القابضة لتحديدها والتعامل معها على النحو الأمثل.
تركز المجموعة بشكل مبدئي على عدد من القطاعات الصناعية التي تعد محور ارتكاز لتحقيق النمو والتطور للاقتصاد الليبي، ويتضمن ذلك قطاعات النفط والغاز، الإنشاءات والخدمات المالية.
هناك العديد من الفرص الحقيقية التي تم تحديدها في ليبيا بالتعاون مع عدد من الشركاء الدوليين، وتم التوصل بالفعل لإتفاقيات مع هؤلاء الشركاء لتحديد إطار العمل المقترح والموافقة عليه، للقيام بتنفيذ تلك المشروعات على أرض الواقع.

الحاجة لشريك محلي

  • هناك تشابه مذهل بين ليبيا اليوم ودول الخليج خلال حقبة الستينات
  • يتميز السوق الليبي بصعوبة التوغل فيه نظراً للأسباب التالية:
    • الأطر التشريعية: هناك قيود كبيرة تحد من الملكية الأجنبية، بالإضافة للقوانين الإستثمارية المقيدة.
    • الطبيعة: تتمتع ليبيا بطبيعتها البيئية المعقدة أمام الشركات الأجنبية العاملة بها، لذا تحتاج تلك الشركات لمساعدة الشريك المحلي في التحرك داخل مناطق الأعمال الخاصة بها بسهولة.
    • مرحلة ما بعد الثورة: إن إعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية والاقتصادية في ليبيا ما بعد الثورة يعني أن الشركات الأجنبية التي عملت في ليبيا في فترة ما قبل الثورة عليها الآن التعامل والتفاعل مع وجوه أخرى على المستوى المحلي.
© جميع الحقوق محفوظة | مجموعة ليبيا القابضة. تصميم وبرمجة إيه أر جروب | شروط الإستخدام | سياسة الخصوصية | English